الملاحظات

أهلا وسهلا بك إلى صدى العرب.
انتظرونا على شبكة صدى العرب مسابقات مميزة وعروض مقدمة من شبكتنا المنتدى يهدف للنقاش والحوار والترفية وايضا التعارف بين اعضاء المنتدى ببعضهم و ايضا توجد اقسام لتطوير الموقع





 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | .
 

 على أبواب الحياة - الجزء الخامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
...::|عضو محترف|::...

...::|عضو محترف|::...
avatar

الجنس : ذكر
الدولة :
المهنة :
الهواية :
عدد المساهمات : 2794

السٌّمعَة : 6
احترامك للقوانين :
نقاط : 5777
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 15/03/2011

مُساهمةموضوع: على أبواب الحياة - الجزء الخامس   الجمعة 25 مارس - 17:51


( على أبواب الحياة )


الجزء الخامس


فى اليوم الثالث ...
انطلق "عوف" ودخل المدينة ..
فعمد الى سوق المدينة مباشرة، وتخيَّر بعضَ التجار فسألهم عن الميناء التى تأتى بكل هذه البضائع فدلوه على الميناء فذهب اليها.
وقد وجد الرجل مكانا قد أُعد للجلوس فجلس، وطلب مشروبا يشربه، وجلس يسمع تعليقات التجار وكأنه لا يعنيه شئٌ من هذا الكلام .
وعلم من خلال كلامهم أنهم ينتظرون مقدم سفينة ضخمة محملة بأنواع مختلفة من الأقمشة .
ورغم حاجة التجار الشديدة الى هذه البضائع إلا أنهم اتفقوا بينهم أن يبخسوا هذه البضائع حتى يشتروها بأقل الأثمان .
وسمع "عوف" حوارهم وشهد اتفاقهم وهو جالس. وبينما هم كذلك نادى المنادى يعلن للتجار مقدم السفينة المنتظرة .
فنهض "عوف" وركب مركبًا صغيرًا وقابل السفينة المقبلة .
وكان "عوف" تاجرًا مشهورًا قبل ذلك فعرفه أصحابُ السفينة المحملة بالبضائع . وقال لهم : أنا أشترى منكم هذه البضائع المحملة على المركب كله .
واتفق معهم على سعر كبير على أن يعودوا بهذه البضائع مرة أخرى الى بلد آخر .. وهناك سوف يعطيهم المبلغ المتفق عليه .
وتمت صفقة البيع ...
وأمر "عوف" عمالَ السفينة أن يوجهوا السفينة ليرجعوا بها من حيث جاءت .
وكان التجار على الشاطئ ينظرون الى السفينة منتظرين وصولها . فلما رأوا ما رأوا ، كسروا حاجز صمتهم وأخذوا يشيرون لها بالتوقف .
وركب وفدٌ من التجار مركبًا صغيرًا واتجهوا به الى سفينة البضائع.
فلما علموا أن "عوفًا" اشترى البضائع تفاوضوا معه . وأبدى "عوف" لهم أن بلدًا مجاورًا ينتظر هذه البضائع ليأخذها بأعلى الأسعار .
فقالوا له : نزيدك ما تريد .
وأخذ "عوف" يتمنع عليهم وهم يرجونه ليشتروها منه .
وفى نهاية المطاف باعها لهم "عوف" صفقة رابحة حيث زادوه على ما اشتراها ألف دينار كاملة .
وأخذ "عوف" الألف دينار واشترى لأصحابه من أطايب الطعام والشراب ورجع اليهم ..
فأكلوا وشربوا جميعًا ..
وبعد أن أكلوا وشربوا حكى لهم ما حدث ..
فأُعجبوا من تفكيره وعقله الراجح .
وقال لهم "حمدان" : إن "عوفًا" هذا يصلح أن يكون مقاولا كبيرًا .
ضحك بهاء كما لم يضحك من قبل على هذه الكلمة ..
و قام "قُصَى" وكتب على باب المدينة ما يلى :
عقل العاقل فى يوم واحد يكافئ ألف دينار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jood.forum.st
M I D O
...::|عضو محترف|::...

...::|عضو محترف|::...
avatar

الجنس : ذكر
الدولة :
المهنة :
الهواية :
عدد المساهمات : 2583

السٌّمعَة : 2
احترامك للقوانين :
نقاط : 4854
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: على أبواب الحياة - الجزء الخامس   السبت 26 مارس - 13:10


قصة رائعة حقاً شكرً لك


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/MOHAMMED.HASHIM.DESiGN
AhMeD2002
...::|عضو محترف|::...

...::|عضو محترف|::...
avatar

الجنس : ذكر
الدولة :
المهنة :
الهواية :
عدد المساهمات : 1097

السٌّمعَة : 0
احترامك للقوانين :
نقاط : 1393
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: على أبواب الحياة - الجزء الخامس   الأربعاء 13 أبريل - 20:13


شـــكرا لكــ...


القصه جميله جداا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

على أبواب الحياة - الجزء الخامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الادبية والفنية :: منتدى القصص و الروايات-